لؤي وليد الحاج في مقابلة صحفية مع Best Startup Canada : نُقدم أعلى مستوى من الاستشارات المتخصصة بالهجرة والأعمال والدراسة في كندا لتلبية متطلبات كل فرد ومنظمة بحاجة إلى خدماتنا

في مقابلة صحفية مع Best Startup Canada أكد لؤي الحاج على أنه يسعى إلى تقديم أعلى المستويات من الاستشارات التي لها علاقة بالهجرة ومجال الأعمال و الاستثمار وذلك لتلبية احتياجات ومتطلبات كل فرد ومنظمة بحاجة إلى خدماتنا.

لقد ساعدنا العديد من العملاء من مختلف أنحاء العالم لدخول كندا وذلك لما نملك من خبرة واسعة في مجالات كلٍ من ترشيح المقاطعات الكندية و الهجرة الاتحادية.

أخبرنا أكثر عن نفسك؟

أمتلك خلفية كافية في مجال إدارة الأعمال، والشغف لمساعدة الناس، بالإضافة إلى السعي لجلب المهاجرين الجدد لدخول كندا.

ما هي النصيحة التي ستقدمها لنفسك إذا كان بإمكانك العودة للعامين الماضيين؟

سوف أنصح نفسي بأن أقرأ المزيد والمزيد من الكتب واستمتع بتعلم أشياء جديدة.

ماهي الخدمات والحلول التي تزودوا عملاؤكم بها؟

تمثيل العملاء أمام دائرة الهجرة والمواطنة واللجوء الكندية، ومساعدة طالبي اللجوء في الحصول على قبول للإقامة في كندا.

ماهو سر الإلهام وراء نجاحك في عملك؟

سر الإلهام هو قصتي في وصولي إلى كندا كمهاجر قبل 20 عام، والمرور بكافة إجراءات الهجرة. وكوني شخص يعرف ما يفكر به الأفراد في كل مرحلة من مراحل عملية الهجرة.

بالإضافة الى معرفتي التامة باحتياجات العملاء ومخاوفهم وتوقعاتهم، كعميل سابق ساعدني ذلك كثيراً لأكون واحد من أفضل ممارسي خدمات الهجرة في مونتريال.

ما هو سر نجاحك؟

الخبرة الواسعة في الثقافات والبلدان والديانات المختلفة، و13 سنة خبرة في مجال الهجرة والاستماع لمخاوف الناس واحتياجاتهم، والدراية الكافية في التعامل مع حالات في أكثر من 30 بلد في العالم دفعني ذلك لأقوم بعملي على أكمل وجه والنجاح بنسبة أكثر من 97%.

ما هي خططك في الخمس أعوام القادمة؟ ما هي الأمور التي تسعى لتحقيقها؟

في الأعوام القادمة أسعى لتجاوز توقعات العميل من خلال تزوديه بأعلى جودة من خدمات الهجرة الكندية. وأيضاً الحفاظ على علاقات طويلة الأمد مع العملاء من خلال توفير خدمة عالية الجودة.
وبحلول نهاية الخمس سنوات القادمة نسعى ليكون العمل في مجال الهجرة يتحلى بالأمانة والنزاهة والابتكار والعمل الجماعي. للمزيد..

ما هو التحدي الأكبر الذي تواجهه حتى الأن؟

في وظيفتي الأخيرة، زميلي في العمل كان قد تقاعد لأنه يريد الحصول على قسط من الراحة بعد العمل لمدة أكثر من 25 عام كمحامي هجرة، وخلال تلك الفترة كان زميلي هذا واحداً من أفضل محاميين الهجرة في جميع أنحاء كندا.

وعندما تقاعد قام بتسليم جميع الملفات التي كانت قيد التنفيذ لي للعمل عليها وبعض هذه الملفات كان يجب إنهاءها خلال مدة زمنية قصيرة، فكان هذا الأمر من أكبر التحديات التي واجهتني في مسيرتي المهنية، وأيضاً تعاملي مع أشخاص لم يسبق لي التعامل معهم.

فكان يجب علي أن أقرأ كثيراً عن بلاد العملاء ومخاوفهم وثقافاتهم المختلفة ومشاكلهم لكي أتمكن من التعامل مع قضاياهم. تمكنت من إنجاز هذا العمل وهذه الملفات بنجاح وفي الموعد المحدد بمعدل نجاح يزيد عن 95% مما جلب لي المزيد والمزيد من العملاء من مختلف المجتمعات، وهذا النجاح كان سببه توظيفي لخبرتي ومهاراتي في الإدارة وحل المشكلات.

كيف تستطيع إقناع العملاء برؤيتك؟

تقديم الخدمات لعملاء قادمون من أكثر من 30 دولة. نكون سعداء لمساهمتنا في تغيير حياة الناس ليصبحوا قادرين على البقاء/الهجرة إلى كندا. وبناءً على سمعتنا وعملاؤنا السعداء بخدماتنا سنواصل بشغف نجاحنا واسعاد ورضا عملاؤنا ومساعدة كندا في تحقيق أهدافها الخاصة بالهجرة.

هل ترغب بالحصول على التأشيرة الكندية؟ أُنقر هنا للبدء بالإجراءات بمساعدتنا ←